لائحة نسائية فريدة لتحالف فيدرالية اليسار تخوض الانتخابات الجماعية والجهوية بتطوان

من رحم العمل الجمعوي والحقوقي ولدت لائحة نسوية فريدة تقودها سميرة أشهبار، وكيلة اللائحة النسائية الجماعية، لحزب فيدرالية اليسار، رفقة 18 سيدة، لخوض الانتخابات الجماعية 2021 لجماعة تطوان.

ما يميز هذه اللائحة أنها جمعت نساء من كل الفئات الاجتماعية، بدءا من ربة البيت إلى العاملة والأستاذة والمحامية مرورا الممرضة والطالبة الجامعية، اللواتي قررن السير قدما في الطريق نحو مقاعد جماعة تطوان.

ولأنهن كسبن تجربة كبيرة في العمل الجمعوي والحقوقي وقدمن خدمات جليلة لساكنة مدينة تطوان والنواحي، فإن سامية الومغاري و نسرين الغوش وباقي عضوات هذه اللائحة يحدوهن أمل مسلح بعزيمة قوية لكسب مقاعد تمكنهن من المشاركة في تدبير الشأن المحلي بطريقة ناعمة.

وعلى صعيد آخر، وعلى مستوى اللائحة الجهوية  وجدت يساريات تطوان قائدتهن في شخص السيدة العصامية هدى الدوالي، الباحثة في علم الاجتماع؛ التي استطاعت بشخصيتها العفوية وابتسامتها في وجه الجميع وعمق إنسانيتها، أن تخوض هذه الاستحقاقات الانتخابية كوكيلة للائحة الجهوية، فيما تم اختيار كوصيفة لها الصحفية دينة البشير، رفقة زميلاتهن الأخريات، كلهم طموح من أجل الفوز في الاستحقاقات المقبلة من أجل خدمة الصالح العام.

ويأمل المتتبعين للشأن المحلي، أن تلقى هذه اللائحتين تجاوبا للمواطنين من أجل التصويت عليها، بعد أن اعتبروا المبادرة التي قام بها حزب تحالف فيدرالية اليسار بتزكية أكثر من 40% من النساء في لوائحه، مؤشرا قويا على التحولات الجذرية الذي تعرفها التمثلات السائدة حول دور المرأة داخل المجتمع، والشجاعة التي اكتسبتها النساء من خلال تقلدهن للمناصب العليا بالمؤسسات العمومية وشبه العمومية والخاصة، تماشيا مع الوثيقة الدستورية لسنة 2011، وحضورهن في الهيئات المنتخبة، وتحملهن المسؤولية في قطاعات عدة.

تحميل...