“أردوغان” يرضخ للروس ويسحب تصريحاته حول “الأسد”

في اللحظة التي اعتبر فيها الكثيرون أن حديث “رجب طيب أردوغان” الرئيس التركي عن “بشار الأسد” ما هو إلا للإستهلاك الإعلامي ولدغدغة المشاعر، قام الرئيس التركي اليوم الخميس بالتراجع عن تصريحاته التي أشار فيها إلى أن دخول القوات التركية إلى شمال سوريا يهدف إلى “إنهاء حكم الأسد الوحشي”، وذلك في إشارة قوية إلى الرئيس السوري.

لكنه بالمقابل، وأمام زعماء محليين في العاصمة أنقرة، صرح “أردوغان” بأن عملية “درع الفرات” التي أطلقتها تركيا في المناطق الحدودية شمال سوريا “لا تستهدف أي دولة أو شخص، بل تسعى حصرا لضرب الجماعات الإرهابية”.

هذا التصريح الجديد من الرئيس التركي كيَّفَه المتتبعون بكونه رضوخ لطلب روسيا حليفة “بشار الأسد”، التي كانت قد قالت يوم أمس الأربعاء، أنها تنتظر توضيحات من “أردوغان” بعدما أعلن أن قوات بلاده دخلت سوريا “لإنهاء حكم الأسد”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Manar يقول

    ايوا السياسة هذا حالها

  2. Nawar يقول

    خاف على راسو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.