فرض تراخيص ورسوم ضريبية لكراء الشقق والمنازل خلال عطلة الصيف.. مسؤول يوضح السبب!!

تتجه جماعة مارتيل والمدن التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، لفرض رسوم ضريبية على اصحاب شقق الكراء السياحية ومراكز الايواء السياحي الاخرى.

ودعت جماعة مارتيل، في إعلان نشرته على صفحتها الرسمية على فايسبوك، كافة ملاك الشقق والمنازل المعدة للكراء واشكال الايواء السياحي الاخرى من الوكالات والوسطاء إلى ضرورة ربط الاتصال والتسجيل بقسم الشؤون الاقتصادية من اجل طلب توضيحات أكثر والحصول على الرخص اللازمة من اجل قانونية كراء الشقق.

وأكدت الجماعة أن فرض التراخيص يأتي في إطار تنظيم القطاع السياحي وهيكلته وضمانا لتوفير ضمانة قانونية لملاك الشقق والمنازل المعدة للكراء السياحي من اية تصرفات سلبية للمكترين ومن اجل تثمين الخدمات السياحية المقدمةً لزوار المدينة والرفع من قيمتها وجودتها وضمانا لمساهمة مواطنة فعلية في تحقيق التنمية المحلية عموما والسياحية على وجه الخصوص.

وأوضح مصدر مسؤول من جماعة مرتيل، أن هذا القرار هو لأغراض أمنية، بحيث تم الإجماع على أنه يتوجب على أي شخص يريد أن يؤجر منزله أو شقته لأغراض سياحية، التصريح بهوية المستأجر لدى مصالح الأمن القريبة من مقر سكناه وكذا لدى مصالح الجماعة.

وشرح المصدر ذاته أنه في بعض الأحيان يصادف أن أحد الأشخاص الذين يحلون بالمناطق التابعة لنفوذ عمالة المضيق الفنيدق، ويكونون من المبحوث عنهم على المستوى الوطني أو الدولي، وهو ما يقتضي التصريح بهوية كل شخص سيستأجر الشقق بهذه المدن، مبرزا أن هذا القرار هو من أجل توفير الحماية لأرباب هذه الشقق من أية تجاوزات يمكن أن تمسهم.

وإلى جانب هذا القرار، ذكر المصدر ذاته أن جماعة مرتيل تتجه إلى رفع الرسوم الجبائية المفروضة على أرباب الشقق والمآوي السياحية، بغرض تحسين مداخل الجماعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.