العرائش: بعد تعرضها لاستفزاز جيرانها أقدمت “خمسينية” على حرق نفسها

شهدت مدينة العرائش اليوم الثلاثاء فاجعة مأساوية كانت بطلتها سيدة قامت بإضرام النار في جسدها ببهو محكمة المدينة، وذلك احتجاجا على عرض ابنتها أمام أنظار وكيل الملك.

وفي التفاصيل، فإن السيدة البالغة من العمر 56 سنة، تعرضت لاستفزازات من طرف جيرانها المواجهين لها أمام وكيل الملك بسبب أحد النزاعات، حيث أقدمت على صب البنزين وإضرام النار في جسدها، لتصاب على إثر ذلك بحروق من الدرجة الثانية.

هذا، وقد تم نقل السيدة إلى مستشفى بمدينة الدار البيضاء، بعد أن تبين أن مستشفى العرائش لا يتوفر على اختصاص يهتم بحوادث الحروق المستعصية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.