السجن المؤبد لقاتلة زوجها وابنها بمرتيل

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة تطوان بإذانة قاتلة زوجها وابنها بمدينة مرتيل، بالسجن المؤبد.

وأشارت مصادر قريبة من الملف إلى إسقاط المتابعة في حق شقيق المدانة، وذلك عقب مفارقته الحياة إثر تداعيات إصابته المزمنة بمرض السرطان في الـ 25 من مارس الماضي.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان أوقفت سيدة وشقيقها، وذلك للاشتباه في تورطهما في ارتكاب جريمة قتل عمد في حق الزوج وإخفاء معالم الجريمة التي تعود إلى سنة 2012.

وأظهرت المعلومات الأولية للبحث، وفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن السيدة الموقوفة يشتبه في تورطها في قتل زوجها في سنة 2012، بمشاركة شقيقها، وذلك قبل أن تعمد لدفنه داخل مرآب المنزل وتتقدم ببحث لفائدة العائلة بدعوى أن الضحية اختفى في ظروف مجهولة، في محاولة لتضليل مسارات البحث وطمس معالم الجريمة.

كما أسفرت الأبحاث والتحريات عن توقيف الزوجة باعتبارها المشتبه فيها الرئيسية، فضلا عن تحديد مكان تواجد بقايا جثة الهالك واستخراجها من مرآب منزلها الكائن بمدينة مرتيل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.