ارتماء من شرفة منزل ينهي حياة فرنسي في مرتيل

لقي، قبل قليل، مواطن فرنسي، مصرعه متأثرا برضوض وجروح بليغة، بعد أن ارتمى من الطابق الثاني لمجمع ميكستا بمدينة مرتيل.

ووفق مصادر راديو تطوان فإن الهالك من مواليد 1978، فرنسي من أصل جزائري، قام بإلقاء نفسه من الطابق الثاني في ظروف غامضة ولأسباب مجهولة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى كون المفارق للحياة متزوج من فليبينية وأب لطفيلين، ويعاني من اضطرابات نفسية، دأب سكان العمارة على سماع صراخ وصياح صادر من شقته يرجح معاناته من مشاكل زوجية ربما تكون سببا مباشرا في إقدامه على وضع حد لحياته بهذه الطريقة.

وانتقلت مختلف المصالح الأمنية والسلطات المحلية إلى مسرح الحادثة، حيث جرى الإشراف على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات، مع فتح تحقيق في ظروف الوفاة بأمر من النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.