تعيينات جزئية جديدة بوزارة الداخلية ترى النور قريبا

أفادت “الصباح” أنه يرتقب تسمية بعض العمال في مناصب جديدة، وملء الكراسي الشاغرة، خصوصا في إقليم مولاي عقوب وطانطان، اللذين توفي المسؤولان عنهما في وقت سابق، ومازال منصباهما شاغرين ويسيران من قبل الكاتبين العامين.

ورجحت مصادر “الصباح” أن تطيح حركات التعيينات الجزئية في صفوف رجال الإدارة الترابية، بعاملي  تطوان والمضيق الفنيدق بسبب الفيضانات والاحتجاجات العارمة التي عرفتها مدينة الفنيدق، قبل أن يخمد  الوالي محمد مهيدية نارها، بسن إجراءات “ترقيعية”، كما يجري الحديث عن قرب قرب إعفاء عمال أقاليم إفران والنواصر وتازة وأزيلال.

وقالت المصادر ذاتها، أن عملية اختيار بعض الولاة وصلت إلى مراحلها النهائية، حيث صدرت الأوامر بتسريع “الأبحاث الجارية” في حق المرشحين المفترضين لتولي المناصب، فيما من المنتظر أن تفتح أبواب الترقية لتحمل مسؤولية عامل، لكتاب عامين ورؤساء أقسام الشؤون العامة وبعض الباشوات الذين حصلوا على نقط جيدة في مسارهم المهني.

تحميل...