الهدم يطال فيلا “أخت وزير” ومسؤول أمنـي رفيع بالمضيق

أقدمت السلطات المحلية التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، على هدم فيلتين شُيدتا بشكل عشوائي، بمنطقة الكوف، على مشارف سد اسمير.

وأقدمت السلطات المحلية بالفنيدق على عمليات هدم عدد من البنايات، الموصوفة بالعشوائية، أو غير المرخصة وفق الشروط القانونية المطلوبة، والتي تم بناء بعضها بتراخيص فردية صادرة عن الجماعة، فيما يتطلب الأمر ضرورة الرأي الملزم للوكالة الحضرية وقسم التعمير التابع للعمالة.

وتشمل هذه العملية هدم فيلتين تم بناؤها خلال الستة أشهر الأخيرة, بمنطقة الكوف بتراب جماعة العليين و على مشارف السد،  بدون ترخيص من المصالح المختصة، الأولى ترجع لأخت وزير حالي، والثانية لمسؤول أمني رفيع.

وأصدر ياسين جاري ، عامل عمالة المضيق الفنيدق  تعليمات صارمة إلى مختلف الوحدات الإدارية بالقيادات والمقاطعات والمصالح الأمنية والدركية من أجل التدخل العاجل للتصدي لمختلف أشكال البناء غير القانوني، ومباشرة المساطر القانونية لعمليات الهدم ومتابعة المخالفين.

يشار إلى أن سلطات عمالة المضيق الفنيدق أبدت حزما وصرامة في محاربة البناء العشوائي كما تصدت لسماسرة ومافيات العقار والبناء بالفنيدق ، إلى جانب سلك مساطر تأديبية في حق رجال سلطة وأعوانهم ممن كشفت التحقيقات ضلوعهم في انتشار الظاهرة واستفحالها.

تحميل...