“الحريك” يجر صحافيا فرنسيا إلى التوقيف والترحيل بطنجة

رحلت السلطات المغربية، صحفيًا يحمل الجنسية الفرنسية إثر محاولته القيام بتحقيق مصور حول الهجرة السرية “بدون ترخيص” في مدينة طنجة.

وعزا المصدر الترحيل بـــ “وجود تعليمات”، بذلك،  بترحيل الصحفي الذي يعمل بإذاعة « فرانس انتير » كان يعد بمعية صحفية مغربية تسجيلا صوتيا مع إفريقي يرغب في الهجرة إلى الضفة الأخرى عبر  مطار أبن بطوطة الدولي.

وأضاف ذات المصدر، ان قرار ترحيل الصحفي الفرنسي، جاء بعد تحريات قامت بها السلطات الأمنية المختصة والتي أفضت إلى عدم توفر المعني بالأمر على ترخيص للتصوير من وزارة الاتصال، مشيرا أنه جرى التحقيق معه من قبل مصالح الأمن بولاية أمن طنجة، حيث حجزت بعضا من معداته، قبل ان يتم تسليمه أغراضه وبطاقته ونقله مباشرة بأمر من والي طنجة إلى المطار حيث جرى ترحيله لفرنسا .

وتتولى وزارة الاتصال التنسيق مع عدد من الوزارات وأجهزة الأمن لمنح التراخيص للصحفيين الأجانب، وتحتفظ السلطات بحق منح الترخيص من عدمه دون تقديم مبررات في حال الرفض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.