تدوينة فيسبوكية تجرّ رئيس جماعة قروية إلى القضاء

جرّت تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رئيس جماعة قروية بالحسيمة إلى المتابعة القضائية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة.

وأمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، السبت، مصالح الدرك الملكي بوضع، مكي الحنودي رئيس الجماعة القروية “لوطا” رهن تدابير الحراسة النظرية بعد الاستماع إليه من قبل مصالح الدرك بإمزورن، في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة الاثنين المقبل في حالة اعتقال.

وكان الحنودي، قد كتب تدوينة مثيرة للجدل على صفحته الرسمية في الفيسبوك، خالف فيها قرارات الحكومة بخصوص الإغلاق في رمضان في الثامنة مساء، ودعا لخرق الطوارئ الصحية المعمول بها على الصعيد الوطني.

ورخص الحنودي، لساكنة الجماعة القروية التي يرأسها، بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة 11 ليلا خلال شهر رمضان، ليتراجع بعد ذلك عن هذا القرار.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، قد كشف أن النيابة العامة قررت فتح بحث في موضوع تدوينة، نشرها المكي الحنودي، رئيس الجماعة القروية لوطا، بإقليم الحسيمة، “تحرض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية”.

وأفاد بلاغ لوكيل الملك أن هذا القرار جاء “تبعا لتداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء كوفيد 19، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.

 

وأضاف البلاغ أنه “وبالنظر إلى كون الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، عهد بإنجازه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة”.

تحميل...