بعد رفضه تسليم لوائح الأساتذة المضربين.. “أمزازي” يعفي مدير ثانوية بتطوان!

علم “راديو تطوان”، أن المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتطوان قد قررت إعفاء مدير ثانوية الإمام الغزالي،(التقنية) عبد العزيز بنصالح، بعد رفضه تسليم لوائح الأساتذة المضربين للمديرية.

وقد رفض بنصالح، تسليم لوائح المضربين للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، تضامنا منه مع الأساتذة ومطالبهم، حيث قال في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إنه “لن يمكن المديرية الإقليمية بلوائح المضربين ولو على جثته”، متحديا بذلك زملاءه المديرين بأن يحذووا حذوه بالقول: “من يرفع التحدي”.

وبعد الإعفاء الذي طاله، وجه بنصالح في تدوينة له رسالة إلى وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، يقول فيها “اتحداك السيد الوزير شخصيا وأتحدى مدير الاكاديمية واتحدى المدير الاقليمي، اتحداكم جميعا ان تظهروا محضر الافتحاص ومن هم الاشخاص الذين قاموا بهذا الافتحاص وفي اي تاريخ ويوم وساعة“، وذلك بعدما أشار إلى أنه في حيثيات تبرير القرار جاء فيه “تقارير لجن الافتحاص الخاصة بالمؤسسة التى تشرفون على تدبيرها”.

وأضاف متسائلا: “لماذا لم تفعل نتائج الافتحاص فور انجازها. وعلى افتراض انها فعلا موجودة اليس هناك تدرج في اتخاذ القرار او العقوبة. الم يكن الاجدر ان يستفسر المعني بالامر حتى يدافع عن نفسه؟”.

وأردف بالقول: “السيد الوزير بدل التدليس والافتراء والطعن في الشرف. كن شجاعا وقل حاسبناك على رأيك في فضاء التواصل الاجتماعي حين انتقدتك بالفشل وهو توصيف وليس سبا ولا قدفا ، واذا ما اعتبرته كذلك فساحة القضاء بيننا بدل الاستعمال السافر والشطط في السلطة . السيد الوزير الذين أمرتهم باعفائي هم ممن كانوا يمدحونني بالأمس بالكفاءة والنزاهة”.

واسترسل :“كنت اعتقد السيد الوزير أننا نعمل في اطار المؤسسات التي يؤطرها القانون ويحميها الدستور واذ بك تعود بنا الى منطق الضيعة . يكفيني السيد الوزير ان أقول لك ان صاحب الجلالة نصره الله أنعم علي بوسام ملكي هو عندي اعظم تكريم وتقدير لواحد من رعاياه من خدام الوطن”.

وحري بالذكر أن الأساتذة المتعاقدين يخوضون إضرابات وطنية عن العمل، وذلك كرد فعل، على تعنيفهم من طرف السلطات، عقب المسيرة الوطنية التي خاضوها في العاصمة الرباط، من طرف السلطات.

تحميل...