يوعابد يكشف سر الشاهقة المائية التي ضربت سواحل الرباط ومرتيل

قال الحسين يوعابد رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الوطنية الجوية، ، أن ظاهرة “الإعصار” الذي تم توثيق مشاهد منه في سواحل الرباط أمس الأحد، يطلق عليها ” الشاهقة المائية” أو “العمود المائي”، وهي ليست بمثل قوة الإعصار .

وأوضح يوعابد أن ” العمود المائي” يحدث نتيجة لعدم استقرار الجو، والتفاوت في درجة الحرارة بين الهواء البارد الذي عرفه المغرب أمس، ودرجة حرارة المحيط الاطلسي التي كانت أقل برودة، مبرزا أنه تتكون رياح على شكل صعود وهبوط ودوران مع قوة سرعتها، مما شكل الشاهقة المائية والتي تختلف تماما عن الإعصار من حيث الشكل والمساحة والقوة.

وأضاف المتحدث أن المغرب يعرف اضطرابا جويا في فصل الشتاء الذي نعيشه، مؤكدا أنه لا يمكن تهويل ظاهرة طبيعية تحدث بين الفينة والأخرى في المغرب وفرنسا وبريطانيا ودول أخرى.

وأشار يوعابد، بأن الزخات المطرية ذات الطابع العاصفي ستستمر في عدة مناطق بالمغرب، وسيستقر بعض الشيء غدا الثلاثاء، بينما ستعود الأمطار الأربعاء المقبل مع استمرار هبوب الرياح.

يشار أن سواحل مرتيل عرفت مثل هذه الظاهرة في نوفمبر الماضي، حيث قام السكان المحليون بتوثيق الظاهرة بفيديوهات عبر شبكات التواصل الإجتماعي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.