وفاة طفل إثر إصابته ب “السعار “بسبب قطة في تطوان

لفظ طفل يبلغ من العمر ثماني سنوات أنفاسه الأخيرة، مساء أمس، بمستشفى الشيخ زايد في الرباط متأثرا بتداعيات جرح أصيب به بعد تعرضه لعضة قطة مسعورة، في حادث غريب من نوعه يسجل بمدينة تطوان. 
ووفق مصادر متطابقة، فإن الطفل (إلياس)، الذي يدرس في أحد المدارس العمومية القريبة من حيه، بحي بوسافو، تعرض، قبل أيام، لعضة قطة ، قام بمداعبتها أثناء خروجه رفقة أصدقائه من المدرسة التي ردت بشكل عدائي بخربشات بيد الطفل، حيث أحس بألم حاد اتجهت به أسرته صوب المستشفى الجهوي سانية الرمل لتلقي الإسعافات الضرورية، حيث أكتفى الطاقم الطبي بتعقيم الجرح دون حقنه  بمضاداة للسموم أو تلقيحه حسب أقوال اسرته ، وغادر المستشفى في اتجاه محل سكناه، وبعد أيام من الحادث بدأت صحة الطفل الضحية في تدهور متزايد دون أن يتجه مجددا إلى المصالح الطبية أو الجهات المختصة بحفظ الصحة بالمدينة، مما جعل عائلته تنقله إلى مستشفى الشيخ زايد، وهناك ظل يتلقى العلاجات إلى أن توفي أمس الثلاثاء.

وأضافت المصادر نفسها أن التحاليل المخبرية أشارت إلى أن الضحية توفي نتيجة إصابته بداء السعار، وبالمقابل استغرب متتبعون للشأن المحلي بالمدينة عدم توجيه الطفل لمصالح حفظ الصحة التابعة للجماعة الحضرية بتطوان أو المصالح المختصة قصد أخذ حقنة مضادة للسعار، وتتبع البرنامج الصحي الخاص بذلك.

جدير بالذكر أن  المعهد الوطني للصحة والرعاية الفائقة (NICE) يعد أن عضة القطط تسبب مشكلات والتهابات صحية خطيرة بسبب البكتيريا الموجودة في فم وأسنان القطة قد تخترق المفصل أو وتر المنطقة المصابة. بل تسبب إعاقات دائمة في حال لم تعالج بطريقة مناسبة وصحية والوفاة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.