وزارة الاتصال تحرم مواقع إخبارية بتطوان من البطاقة المهنية

علم “راديو تطوان” أن العديد المواقع الاخبارية بمدن الرباط و الدار البيضاء توصلوا بالبطائق المهنية،فيما تم إقصاء جل الموقع الشمالية من الاستفادة من البطائق المهنية بدون مبرر مقنع.

وتتخبط وزارة الأعرج في جو من الإرتجالية في منح البطائق المهنية للبعض و ترك البعض الآخر يواجه مصير ملغوم في ظل قانون الصحافة و النشر، خصوصا وأن العديد من الملفات التي قبولها هي لمواقع إخبارية مقربة من الأحزاب المشكلة للحكومة.

هذا، وتعم الزبونية والارتجالية في عمل اللجنة المكلفة بالموافقة أو رفض ملفات الصحفيين إذ قالت مصادر ل “راديو تطوان” أن رغم استيفاء جل المواقع الاخبارية الإلكترونية للشروط التي وضعتها الوزارة للحصول على البطاقة المهنية،لم يتم التجاوب مع هذه الملفات و الرد على أصحابها ان كانوا قد حصلوا على البطاقة أم لا.

وكانت وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الاتصال قد أعلنت توصلها بحوالي 656 تصريحا موزعا بين تصاريح الإصدار وفق مفهوم قانون الصحافة والنشر السابق، وشهادات إيداع الصحف الإلكترونية من النيابات العامة للمملكة، وفق القانون الحالي 88.13، المتعلق بالصحافة، والنشر إلى حدود نهاية دجنبر 2017.

وتهم هذه التصاريح، حسب بلاغ للوزارة، توصل “راديو تطوان” بنسخة منه، 325 موقعا باللغة العربية، و27 موقعا باللغة الفرنسية، و168موقعا باللغتين العربية، والفرنسية، ثم 15 موقعا باللغة العربية، والأمازيغية، والفرنسية، أما المواقع المتبقية، فهي متعددة اللغات.

وعرف منحى إيداع تصريح إحداث مواقع الصحف الإلكترونية، حسب المصدر ذاته، تصاعدا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، حيث انتقل الرقم من 262 موقعا عام 2015، ليبلغ عددها 360 في أواخر شهر دجنبر 2016، ثم تضاعف إلى 656 موقعا مصرح به برسم عام2017.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.