هذا ما قضت به محكمة الأستئتاف في حق قاتل صهر حسن الفد

قضت محكمة الاستئناف بتطوان، يوم الثلاثاء 10 مارس الماضي حكما ب15 سنة حبسا نافذا في حق سفاح مرتيل الذي أجهز بدم بارد على أحد أبناء مدينة مرتيل مهاجر بالديار السويدية و كولونيل متقاعد.

و ترجع تفاصيل القضية، إلى بداية الصيف الماضي عندما قرر “أ.م”، قاصر يبلغ من العمر 17 سنة قادما من تاونات الاستقرار بمدينة مارتيل حيث امتهن بيع الذرة المشوية ،تنفيذ أولى جرائمه بالإجهاز على مغربي مقيم بالسويد داخل إقامته بطريق مارتيل بكاب ونيغرو بدم بارد ، والفرار دون أن يترك دليلا ماديا يساعد الشرطة على التوصل إليه، ليعقبها بعد أسبوعين بجريمة ثانية نكراء ذهب ضحيتها صهر الكوميدي المغربي المعروف “حسن الفد” ضابط سامي برتبة كولونيل متقاعد داخل فيلاته حيث كان الجاني يختار ضحاياه بدقة متناهية، مستغلا وجودهم لوحدهم في مساكنهم.

هذا و لم تستسيغ عائلة الضحيتين الحكم الصادر على القاتل اللذين اعتبراه جد مخفف ، مقارنة بما اقترفت يداه من جرائم روعت الرأي العام المحلي و الوطني مطالبين بمراجعة الحكم بأقصى سرعة ، لإنزال العقوبة المناسبة على القاتل، لتحقيق العدالة لصالح أسرة الضحايا.

راديو تطوان

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.