موجة البرد القارس تتسبب في وفاة مشرد بتطوان

لقي مشرد مصرعه بتطوان، أمس الاثنين، متأثرا بموجة البرد القارس، التي تشهدها المدينة خلال الآونة الأخيرة.

واستنادا إلى شهود عيان، فقد بدتْ من المعاينة الأولية لجثة المُفارق للحياة في حديقة الشلال أنه كان يعيش حياة التشرّد وبدون مأوى بشوارع مدينة تطوان، غير مستبعدين أن تكون موجة البرد التي تجتاح المنطقة عاملا مُساعدا في وفاته.

وفور إخطارها، انتقلت عناصر السلطة المحلية والأمن الوطني إلى مسرح الواقعة، وأشرفت على نقل الجثة نحو مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

يُشار أن ظاهرة التشرد تفاقمت خلال السنوات الماضية، بشكل كبير بالشوارع والأماكن المهجورة بمدينة تطوان؛ وذلك نتيجة مجموعة من العوامل، أهمها الفقر والتفكك الأسري والأمراض العقلية والنفسية والتعاطي للمخدرات ومختلف المواد السامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.