مع ارتفاع درجة الحرارة.. أعراض تحذرك من خطر “ضربة الشمس”

مع الارتفاع القياسي لدرجات الحرارة في الأيام الماضية، دعت فعاليات طبية عموم المواطنين إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية لتفادي الضربات الحرارية وتداعيات التعرض المفرط لأشعة الشمس، خاصة بالنسبة إلى المسنين والأطفال.

في هذا الصدد، قال الطيب حمضي، طبيب باحث في السياسات والنظم الصحية، إن “موجة الحرارة تطرح مجموعة من المشاكل الصحية، ما يتطلب شرب الماء باعتباره ضرورة حيوية للكبار والصغار قبل الإحساس بالعطش، وكذا شرب العصائر والشوربة للحصول على الأملاح المعدنية”.

وأضاف حمضي، أن “من الأفضل تعريض الأطراف المبللة للهواء والريح أو ريح المروحة الكهربائية أو اليدوية، خاصة بالنسبة للمسنين الذين تنقص لديهم قوة الإحساس بالحرارة والعطش، وتعجز أجسامهم عن تصريف الحرارة عن طريق التعرق مثل الشباب”.

وأوصى الخبير عينه بـ”الاغتسال بمياه الرشاش مرات عدة في اليوم دون تجفيف الجسم بالفوط، أو استعمال الرشاش لتبليل الجسم، خصوصا الوجه والأطراف وجذع الجسم، برذاذ بارد”، وزاد بأن “الاحتياطات الصحية مطلوبة للوقاية من اجتفاف الجسم”.

ودعا أيضا إلى “تناول وجبات خفيفة على متعددة مرات في اليوم، والتركيز على الخضر والفواكه لمد الجسم بحاجياته من الماء والأملاح دون إنهاكه، وكذا عدم ترك الأطفال والأشخاص المسنين أو المرضى أو ذوي الاحتياجات الخاصة داخل السيارات لوحدهم”.

وطالب الخبير الصحي بـ”الحفاظ على برودة المنزل أثناء النهار بإغلاق النوافذ لمنع تدفق الحرارة المفرطة من الخارج نحو البيت، وفتح النوافذ والباب لخلق تيار هوائي أثناء الليل وفي الصباح المبكر، مع استعمال المكيف الهوائي لتلطيف الحرارة والمروحيات الهوائية، خصوصا بعد تبليل الجسم بالماء”.

في هذا الصدد، شدد المتحدث على ضرورة “تفادي الخروج أثناء الأوقات الأشد حرارة في اليوم من 11 صباحا إلى 9 مساء، وعند الضرورة ارتداء ملابس قطنية خفيفة وفضفاضة فاتحة اللون مع قبعة كبيرة، وتجنب النشاط البدني المجهد والبقاء في الظل ما أمكن”.

بخصوص أعراض الخطورة التي تستدعي التدخل الطبي المستعجل، ذكر حمضي أنها تتوزع بين العياء والدوار والعطش الشديد والألم في الرأس، إلى جانب التشنجات العضلية المؤلمة، والغثيان والقيء والإسهال، فضلا عن اجتفاف الجسم والفم ونقص الوزن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.