محاكمة الداعشي المغربي الذي هدد الأسرة الملكية بإسبانيا

انطلقت صبيحة يوم الاثنين الماضي، محاكمة “عبد الوهاب الطحطاح” أحد زعماء تنظيم داعش بإسبانيا، المنحدر من المغرب والبالغ من العمر 28 سنة، بعد أكثر من سنة ونصف على اعتقاله برفقة عناصر آخرين بضواحي مدينة مدريد.
الشاب المغربي الذي اعتنق الأفكار الداعشية وأمعن في نشرها عبر وسائل مختلفة، كان بصدد الإعداد لعمليات إرهابية بالعاصمة مدريد، قبل أن يتم اعتقاله، والعثور بمنزله على مجموعة وثائق وأشرطة فيديو تؤكد ذلك، ناهيك عن العثور معه على أسلحة نارية غير مرخصة.
ويعرف الطحطاح بكونه الداعشي الذي هدد الأسرة الملكية الإسبانية، وعلى رأسها العاهل الإسباني شخصيا، حيث عثر معه على شريط فيديو معد للنشر على اليوتوب، يتمنى من خلاله مقتل كريمتي العاهل الإسباني، الأميرة ليونير وشقيقتها صوفيا، تحت الأنقاض حتى يشعر بما يشعر به من أسماهم “المسلمين” في معسكرات داعش تحت قصف الطائرات والمدافع.
وتطالب النيابة العامة بمحكمة قضايا الإرهاب بالعاصمة مدريد، بإدانة عبد الوهاب الطحطاح بما لا يقل عن 12 سنة حبسا نافذا، مع الإبعاد بعد انتهاء المدة الحبسية.
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. لا للارهاب يقول

    يستاهل، ونطالب بتشديد العقوبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.