لهذا السبب ألغت وزارة الداخلية ولاية تطوان و الحسيمة من الخريطة الإدارية للمغرب

صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس، على مشروع مرسوم تقدم به وزير الداخلية ” محمد حصاد ” الذي يهدف إلى ملائمة التقسيم الترابي لولايات جهات المملكة مع التقسيم الجهوي الجديد، والذي تم بموجبه وضع خريطة إعادة انتشار الولاة الجدد للمغرب على ربوع الولايات 12 وفقا للتقسيم الجهوي الجديد للمغرب.
ووفق مرسوم وزير الداخلية فقد تم حذف خمس مقرات للولاة وهي ولاية تطوان- تازة – الحسيمة – تاونات، وولاية مكناس – تافيلالت، والغرب الشراردة بني حسن، والشاوية ورديغة، بالإضافة إلى حذف دكالة عبدة ، وبناء على ذلك سيصبح التقسيم الإداري الجديد مكونا من 12 ولاية تضم 62 إقليما و13 عمالة و8 عمالات مقاطعات.
وعلى هذا التقسيم الجديد ستتحول مدينة تطوان من ولاية مند سنة 1994 إلى عمالة تابعة لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة إلى جانب عمالة المضيق الفنيدق.

راديو تطوان

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.