لقاء بين البرلماني الدراق وممثلي فيدرالية ناشري الصحف بتطوان لتدارس إشكالات الصحافة‎

شارك هذا على :

تدارست تمثيلية من ممثلي الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بتطوان، خلال لقاء عقدته مع النائب البرلماني حميد الدراق، عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الجمعة، “الوضعية الصعبة التي تعيشها المقاولات الصحافية”.

اللقاء كان مناسبة لتقديم مختلف الاكراهات التي تواجه مالكي المقاولات الإعلامية الجادة والمسؤولة المنتمية لفرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة طنجة تطوان الحسيمة”، حيث عبر البرلماني الدراق “بأنه سيبذل قصارى جهوده للترافع على المقاولات الإعلامية سواء داخل قبة البرلمان او على صعيد الجهة، بل والسعي لتطويرها بدعم المزيد من الاستثمار من قبل المقاولات الصحفية وهيكلتها، من أجل إعطائها كل إمكانيات البقاء خدمة للمهنة ونبل رسالتها”.

ورحّب النائب البرلماني بالمقترحات المقدمة من طرف ممثلي الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بتطوان، بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية التي تشغل المواطن التطواني وعبّر عن عميق انشغاله وانشغال حزبه ككل، ببدل جهوده في حل هذه القضايا بما فيها الوضعية الاقتصادية للمقاولات الإعلامية، منوها بالمبادرة التي تسعى لتقوية الجسم المهني بما يضمن استمرارها وفق قواعد المهنية والحياد.

يشار أن لقاء ممثلي الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بتطوان مع النائب البرلماني حميد الدراق يعد الثاني من نوعه في ظرف أسبوع، حيث من المنتظر تعقبه سلسلة من اللقاءات مع باقي ممثلي الساكنة بمجلس النواب والمنتخبين وعدد من الشخصيات ورؤساء الهيئات في قطاعات ذات صلة بالصحافة والاعلام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.