فعاليات بمرتيل تطالب بإنصاف ضحية “قطار الموت السياحي”

شيعت، عصر اليوم السبت، جنازة “طفل القطار” الذي كان يتابع تعليمه بالسلك الأول إعدادي بإعدادية طه حسين بمرتيل، والذي كان ضحية حادثة سير مفجعة، وقعت ليلة أمس الجمعة، إثر دهسه من قبل القطار السياحي بمرتيل.

وأوضحت مصادر راديو تطوان أن مرتكب الحادث، الذي أودى بحياة الطفل (13 سنة) المنحدر من مدينة شفشاون والقاطن بحي الديزة، تم إيقافه من طرف المصالح الأمنية وتم وضعه رهن الحراسة النظرية، كما تم حجز القطار بالمحجز البلدي لمرتيل من أجل متطلبات التحقيق القانوي التمهيدي لتحديد حيثيات وأسباب الحادثة.

وأضافت أن المعني سيقدم، أمام النيابة العامة بابتدائية تطوان لتعميق البحث معه في وفاة التلميذ في هذه الحادثة المأساوية، التي يرجح أن تكون السرعة المفرطة وعدم انتباه السائق سبب وقوعها.

المعطيات تؤكد أن الحادث، الذي وقع في مرتيل، تم بسبب الإفراط في السرعة والإخلال بقانون السير. فيما طالبت فعاليات بمرتيل، السلطات المعنية والجهات المختصة بضرورة تقصي الحقائق حول التراخيص الممنوحة لقيادة القطار السياحي بكورنيش مرتيل، وهل يتوفر على تأمين، وهل سيعوض صاحب القطار أسرة الضحية ؟.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.