صادم.. أحد الجناة في سرقة “طاكسيات تطوان” يضع حدا لحياته

أقدم سجين، السبت، على الانتحار داخل  مرحاض الزنزانة المحبوس فيها بالسجن المحلي العرائش.

وأوضحت مصادر جريدة راديو تطوان الإلكترونية أنه تم اكتشاف حالة الانتحار من طرف أحد السجناء المقيمين بالزنزانة ذاتها بعد ولوجه المرحاض، حيث اكتشف الضحية جثة هامدة.

وكان الهالك، الذي يتحدّر من تطوان، محبوس على ذمة التحقيق ، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب سرقات بالعنف وتحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض في حق سائقي سيارات الأجرة بمدينة تطوان.

وأضاف المصدر ذاته أنه وفقا لما يُمليه القانون، تم إعلام أسرة السجين الراحل وإخبار السلطات القضائية المختصة، إلى جانب حضور الشرطة القضائية والعلمية التي فتحت تحقيقا في الواقعة، وتم توجيه جثته إلى التشريح.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.