شرطة تطوان تحلّ قضيّة اختطاف قاصر لنيل فديَة بالفنيدق

أنهت الشرطة القضائية بتطوان، بتنسيق مع أمن مفوضية الفنيدق، لغز قضية اختطاف فتاة قاصر ومطالبة ذويها بفدية، حيث تبين أن العملية مفبركة لابتزاز والد الفتاة من طرف ابنته ورفيق لها وبعض أقاربه.
وأوردت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن المشتبه به الرئيسي، البالغ 23 سنة، اتفق مع الضحية المفترضة، البالغة 17 سنة، والتي كان على علاقة سابقة بها، على اختلاق سيناريو الاختطاف والاحتجاز لتحصيل مبلغ 50 ألف درهم من والدها.
وزاد البلاغ أن شقيق المشتبه به الرئيسي “تولى مهمة الوساطة في عملية الابتزاز وتحصيل الفدية المالية، فيما وفرت قريبتهما، البالغة 60 سنة، التي كانت على علم بهذه الوقائع، الإيواء للضحية المزعومة”.
وقد تم وضع المشتبه به الرئيسي وقريبته تحت الحراسة النظرية، بينما تم الاحتفاظ بشقيقه القاصر تحت المراقبة، وذلك رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في حين تم تسليم الضحية المزعومة إلى والدها، حيث يرتقب متابعة الجميع من أجل اختلاق واقعة اختطاف واحتجاز وهمية والابتزاز والتغرير بقاصر.

راديو تطوان

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.