سم الفئران ينهي حياة فتاتين بنواحي شفشاون

كشف مصدر مطلع لـ  ” راديو تطوان” ، أن فتاتان وضعت، حدا لحياتهما إحداهما قاصر وتبلغان من العمر على التولي 11 و 18 سنة بطريقة مؤلمة، حيث تناولتا ليلة أمس الاثنين، سم الفئران بمركز باب برد بنواحي شفشاون.

 وكشفت نفس المصدر، انه في الوقت الذي يروج بين المواطنين أن الفتاتين اقدمتا على الانتحار، تقول عائلتهما أنهما تناولتا السم عن طريق الخطأ.

وتجدر الإشارة إلى أن إحدى الفتاتين لفظت أنفاسها الأخيرة في طريقها إلى المستشفى، فيما الثانية قضت بعد وصولها إلى المستشفى الإقليمي في شفشاون.

راديو تطوان

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.