سائقو الطاكسيات يستغلون “عطلة العيد” لفرض زيادات صاروخية في التسعيرة

تشهد محطة سيارات الأجرة بتطوان فوضى في تعريفة النقل، التي يعمد عدد من السائقين إلى رفعها بشكل صاروخي والتي رافقت عطلة عيد الفطر، استغلالا لحاجة المواطنين إلى التنقل نحو وجهات مختلفة.

زيادات قياسية شهدتها أسعار النقل عبر سيارات الأجرة بين مدينتي تطوان ومرتيل، حيث ارتفعت التسعيرة في الخط المذكور بـ 4 دراهم دفعة واحدة.

وبالرغم من أن أسعار النقل عبر سيارات الأجرة محددة من طرف السلطات المحلية لكل إقليم، إلا أن مهنيي القطاع استغلوا مناسبة العيد للزيادة فيها، وسط تعبيرات بالرفض من طرف الزبائن، غالبا بشكل خافت، بعد أن يُحشروا داخل العربات، دون أي رفض عملي، في ظل حاجتهم الماسة إلى التنقل لزيارة اقربائهم بمناسبة العيد أو لقضاء أشغالهم الخاصة.

هذا وعبر عدد كبير من الزبائن عن امتعاضهم من الزيادة المطبقة بفعل تزايد الطلب على النقل، فيما طالب بعضهم عبر منصات التواصل الاجتماعي باستخدام تطبيق inDrive الذي يعد كبديل لسيارات الأجرة، حيث لا تزال الرحلات بأسعار معقولة للركاب وأيضاً رحلات مربحة الأجر للسائقين، حسب تعبيرهم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.