حجز كمية كبيرة من مستحضرات التجميل المهربة بتطوان

حجزت المصالح الجمركية التابعة لزمرة الفنيدق، صباح اليوم الجمعة، كميات ضخمة من السلع المهربة، قدرت قيمتها بحوالي 300 مليون سنتيم، بمستودع بشارع السلطان مولاي الحسن وسط مدينة تطوان.
وحسب مصادر محلية، فإن حجز هذه الكمية الهائلة من البضائع المهربة التي هي عبارة عن عطورات ومواد التجميل، جاء بعد أن توصلت مصالح الجمارك بإخبارية تفيد بوجود كميات كبيرة من البضائع المهربة من مدينة سبتة المحتلة، مخبأة داخل مستودع بالقرب من سوق باب النوادر.
وأضافت المصادر، أن المستودع المذكور تابع لأحد الأشخاص يمتلك محلا بشارع الجزائر، لا زال البحث جاريا عنه للتحقيق معه.
ونظرا للكمية الهائلة من السلع المتنوعة، ستستغرق عملية الفرز والتجميع عدة أيام، وستستخدم لنقلها عدة شاحنات، وذلك بحضور المصالح الأمنية وعناصر من القوات المساعدة.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.