تلميذة تنهي حياتها شنقاً ضواحي إقليم شفشاون

وضعت تلميذة، حدا لحياتها بدوار أستوف جماعة بني رزين اقليم شفشاون، وفق ما أفادت به مصادر محلية راديو تطوان.

وتبعا للمصادر ذاتها فإن الهالكة، التي تبلغ حوالي 19 سنة وجدت جثة هامدة بعدما لفت حبلا حول عنقها؛ موصول إلى باب مرحاض بيتها .

وقد انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، وعملت على توجيه جثة الهالكة صوب مستودع الجثامين بمدينة شفشاون، وفتحت تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوقوف على الأسباب الحقيقية للواقعة، إلى حين انتهاء التحقيقات والإجراءات القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عزيز يقول

    الفقر وقلة الحاجة يكون سبب الإقدام على مثل هذه الحالات ؟ إو كثرة مشاهدة الفيسبوك للآفلام الخليعة من قبل المراهقين .؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.