تلاسن بين إفريقيين حول 100 درهم ينتهي بجريمة قتل في مدينة تطوان

لقي شاب إفريقي من مهاجري جنوب الصحراء مصرعه، اليوم الخميس ، نتيجة تعرضه لطعنة قاتلة بواسطة سلاح أبيض، من قبل شاب إفريقي آخر بمقبرة بنكيران حي زيانة وسط مدينة تطوان، في ظروف مازالت موضوع بحث تمهيدي من قبل عناصر الضابطة القضائية التابعة لولاية أمن تطوان، تحت إشراف النيابة العامة المختصة بالمدينة نفسها.

وأفادت مصادر راديو تطوان بأن سوء تفاهم لفظي وقع بين الهالك قيد حياته، والمشتبه فيه، حول مبلغ 100 درهم قدمه أحد المارة كإعانة لهم، تطور إلى شجار حاد بتبادل ألفاظ نابية لم يتقبلها الطرفان من بعضهما؛ بعد أن طلب منه اقتسام المبلغ، فانتهت المواجهة بسقوط أحدهم وسط الدماء، متأثرا بتلقيه طعنة قاتلة من قبل غريمه، مستعملا سلاحا أبيض كان بحوزته، فيما فر الثاني نحو وجهة مجهولة.

وانتقلت إلى مكان الحادث عناصر من الشرطة القضائية وأفراد من الشرطة العلمية والتقنية بتطوان، وممثل عن السلطة المحلية، حيث قاموا بمعاينة، قبل نقل جثة الضحية بواسطة سيارة إسعاف نحو المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، قصد التشريح لفائدة البحث التمهيدي المفتوح في النازلة.

وأشارت المعطيات نفسها إلى أن المقبرة الإسلامية بنكيران بحي زيانة، مكان وقوع هذه الجريمة سبق أن طالب زوار المقبرة الجهات المعنية، بمحاربة الظواهر المشينة التي أضحت تعج بها، والمتعلقة أساسا بتجمع الأفارقة للتسول استفحال ظاهرة تناول المخدرات و السكر العلني وغيرها من السلوكيات المخلة بالحياء العام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.