تطوان تحتضن احتفالية خاصة لاختيارها “عاصمة المجتمع المدني”

تحتضن تطوان من 9 الى 12 من يونيو القادم احتفالية خاصة بمناسبة اختيار المدينة “عاصمة المجتمع المدني” لعام 2022 ، وهي المبادرة التي أحدثتها منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والتنمية والحوار لمنح مدينة مغربية رائدة بخدمات مجتمعها المدني الصفة.

وفي هذا السياق، واحتفاء بالمجتمع المدني، واعترافا بجهوده في النهوض التنموي والثقافي والاجتماعي والبيئي والسياحي لمدينته ونواحيها، وتعريفا بدور المدينة الوطني والثقافي والعمراني والحضاري، أعلنت منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والتنمية والحوار بالتعاون مع جمعية تطاون أسمير للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والرياضية عن تنظيم أنشطة متنوعة بمناسبة اختيار مدينة تطوان “عاصمة للمجتمع المدني المغربي لعام  2022”.

وتأتي هذه المبادرة استنادا إلى أهداف منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والتنمية والحوار العاملة على تعزيز  قيم المواطنة والتنمية والتعايش المجتمعي، وتنـزيلا للتوجهات الملكية السامية الحاثة على ترسيخ قيم المواطنة الصادقة والتنمية الجهوية المستدامة، وتأهيل الشباب والشابات للانخراط في وهَج حداثة المغرب ووحدته الوطنية والترابية، وتفعيلا للاتفاقية المبرمة عام 2018 بين المنظمة والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

وستنظم فعاليات “تطوان عاصمة المجتمع المدني المغربي لسنة 2022” بمختلف الفضاءات العلمية والثقافية والتاريخية يالمدينة متضمنة عدة أنشطة تنظم خلال السنة بكاملها تتمثل في عقد ندوات حول التراث الفكري والمادي للمدينة ومعرض أعمال المجتمع المدني، وستتطرق المحاضرة الافتتاحية ل “دور إمارة المؤمنين في بناء الأمن الروحي للمغاربة والتماسك الاجتماعي”.

كما يحتوي البرنامج العام على محاضرات سيتطرق البعض منها ل “الصحراء المغربية والوحدة الوطنية (نضال ملك وشعب)” و “منظومة القيم في الرسالة الملكية السامية حول المدرسة والسلوك المدني” و“مقاربات تأهيل الفعاليات الجمعوية لتنزيل أهداف المشروع الملكي للتنمية البشرية”، و كذا على تكريمات لفعاليات المجتمع المدني أشخاصا وهيئات ولإعلاميين ولرموز الفكر والفن والابتكار بمدينة تطوان، وللشباب المتميز والمبدع بالمدينة، كما تشمل الاحتفالية قوافل طبية، وإنتاج فيلم حول مآثر المدينة.

وتتضمن الاحتفالية أيضا عروضا فنية وموسيقية تبرز إبداعات المدينة المتميزة، وقوافل المدينة المعرفة بمآثرها وكنوزها،إلى جانب عروض حول استراتيجية المواطنة والتنمية والحوار، ومشروع الموسوعة الحضارية للمدينة ونواحيها، ووضع تصورات لمشروع (الكراسي الجامعية للمجتمع المدني المغربي).

وفي ختام الاحتفاليات ستقدم شهادات تكريم وإهداء درع العاصمة للمدينة، ويعلن رسميا عن “سفير النوايا الحسنة للمجتمع المدني”، وعن مدينة سلا  “عاصمة للمجتمع المدني المغربي لعام 2023”.

تحميل...