انتحار خمسيني في ظروف غامضة بتطوان‬

أقدم شخص على وضع حد لحياته شنقا، الأربعاء، وسط منزل أسرته في حي “باب السفلي” بمدينة تطوان العتيقة، وفق ما أوردته مصادر محلية متطابقة.

وقالت المصادر ذاتها إن الهالك، الذي يبلغ حوالي 50 سنة، وهو أب لثلاثة أطفال، عمد إلى إنهاء حياته شنقا في ظروف غامضة، مشيرة إلى أن الأمر تم في غفلة من زوجته، التي اكتشفت جثته.

وفور إخبارها، انتقلت مصالح الشرطة القضائية والعلمية إلى مكان الواقعة، حيث جرت مباشرة الأبحاث الأولية حول ظروفها وملابساتها.

وجرى توجيه جثمان الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي سانية الرمل، قصد إخضاعه للتشريح الطبي، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لفائدة البحث المفتوح في القضية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.