الغموض يلف وفاة طالب جامعي محروقا بسطات

أعلن مساء أمس الجمعة، عن وفاة أحد طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، التابعة لجامعة الحسن الأول بسطات، بعدما كان قد عثر عليه أمس الخميس محروقا بالغابة المجاورة للمركب الجامعي بالمدينة.

وذكرت مصادر محلية أن أحد المارة كان قد فوجئ بالطالب الذي يدعى (ح.ط) وعليه آثار الحريق البالغ، قام بالاتصال بالسلطات التي قامت بنقله إلى مستشفى المدينة، ولاحقا تم نقله إلى الدار البيضاء بسبب وضعه الحرج، حيث توفي هناك.

وفيما لم يتبين بعد سبب الحادث الذي تعرض له الطالب، سواء كان بفعله أو بفعل الغير، سارعت إدارة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، إلى تقديم التعازي في وفاة الطالب، فيما ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ يطالب بالعدالة للطالب المتوفى.

 عبد الصادق الصادقي، مدير المدرسة المذكورة، خرج في تصريح صحفي أثنى فيه على أخلاق وانضباط الطالب المذكور، مشيرا إلى أنه كان ناشطا في العمل الخيري بالمؤسسة، لكنه نفى معرفته لحدود اللحظة بأسباب “إقدامه على إحراق جسده بتلك الطريقة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.