الغرق ينهي حياة طفلتين في حقينة سدّ أسمير بالمضيق

شارك هذا على :

لقيت فتاتين مصرعهما، مساء يوم السبت، غرقا بسد أسمير ضواحي مدينة المضيق.

مصادر راديو تطوان قالت إن الضحيتين، كانتا رفقة والدهما، في نزهة عائلية بسد أسمير، قبل أن تطلب الفتاة الكبرى 19 سنة، من والدها مفاتيح السيارة، منن أجل تعديل مكان السيارة رفقة أختها (10 سنوات) ، لتنطلق بالسيارة وتهوى وسط المياه بشكل مفاجئ ،حيث لقيت الفتاتين مصرعهما.

وتمكنت مصالح الوقاية المدنية من انتشال جثة الفتاتين وتم نقلهما إلى مستشفى محمد السادس، في مدينة المضيق، قصد إخضاعهما للتشريح الطبي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.