استنفار السلطات العمومية ينجح في إنقاذ سائح في جبل كيلتي

أفادت مصادر مطلعة بأن السلطات المحلية تمكنت بحر هذا الأسبوع، بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، والوقاية المدنية، والقوات المساعدة والمندوبية الإقليمية للصحة، من إنقاذ سائح مغربي من هواة تسلق الجبال، ضل طريقه خلال رحلة ترفيهية بمنطقة جبل كيلتي، الذي يعد واحد من أعلى الجبال في منطقة الريف، والواقع بين تطوان وشفشاون.

وأورد الناشط الإعلامي ادام افيلال أن السائح التائه ضل طريقه بعد حلول المساء في هذه المنطقة التي تتسم بوعورة التضاريس والمسالك الجبلية؛ وتمكن من إجراء مكالمة هاتفية واحدة بعمته القاطنة بتطوان، قبل أن يفرغ هاتفه من الشحن، حيث قضى ليلة كاملة تائها بمنطقة الجبل المذكور متحملا قساوة البرد والمناخ الجبلي.

إثر ذلك، يضيف المصدر، أشرفت السلطة الإقليمية بتطوان على تشكيل لجنة إقليمية مختلطة تضم مختلف المصالح لتشكيل فرق للبحث والتدخل لتمشيط المنطقة، وبناء على المعلومات المستقاة في هذا الشأن، بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، تم الاهتداء إلى مكان تواجد المعني بالأمر، إذ تم العثور عليهم في اليوم الموالي، واستحضر المصدر ذاته الحالة المزرية التي وجد عليها السائح، خاصة أنه قضى ليلة كاملة في العراء في غياب الأكل والشرب، وجرى توجيهه إلى مستشفى سانية الرمل حيث استفاد من الفحوصات الضرورية قبل أن يغادر المؤسسة الصحية.

وأشار الناشط الإعلامي ذاته إلى وعورة تضاريس المنطقة الجبلية بجبل كيلتي، مشددا في هذا السياق إلى ضرورة عدم خوض مثل هذه المغامرات فرادى؛ الشيء الذي يعرض السائح لمخاطر من هذا النوع، كما لم يفت المصدر التنويه بتضافر جهود كافة المتدخلين المساهمين في عملية الإنقاذ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.