إطلاق نار بجامعة يقتل 14 شخص ببراغ

أجرت الشرطة التشيكية تحقيقا، الجمعة، في سبب قيام شاب بإطلاق النار بالجامعة التي كان طالبا فيها ببراغ، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة العشرات.

وقال المحققون أن المسلح مطلق النار، في مبنى قسم الفلسفة بجماعة تشارلز، قتل أيضا والده في وقت سابق في نفس اليوم، ورجلا آخر ورضيعا في الأسبوع السابق.

وصرح بيتر ماتيك، مدير الشرطة الإقليمية في براغ، أن المسلح، الذي لم ينشر اسمه، انتحر في شرفة مبنى الجامعة أثناء اقتراب عناصر الشرطة منه،ولم تكشف الشرطة عن اسم المسلح، لكنها قالت إنها تعتقد أنه مواطن تشيكي، فيما أعلنت الحكومة التشيكية، السبت، يوما للحداد الوطني.

وبلغ إجمالي المصابين 25 شخصا من بينهم 3 أجانب، اثنان من دولة الإمارات وثالث من هولندا، وأشارت السلطات إلى أن عدد القتلى قد يرتفع.

ولم تنشر الشرطة أي تفاصيل بشأن الدافع المحتمل وراء إطلاق النار، كما إن المحققين لم يشتبهوا في وجود صلة بين الحادث وأي إيديولوجيا أو مجموعات متطرفة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.