إصدار سلسلة أوراق وقطع نقدية جديدة تبرز تنمية الصحراء والتنوع الثقافي

وافق رئيس الحكومة على مقرر لبنك المغرب يتعلق بإصدار أوراق بنكية جديدة من فئة 200 درهم و100 درهم و50 درهما و20 درهما، إضافة إلى الموافقة على مقرر للبنك المركزي بإصدار قطع نقدية جديدة من فئة 5 و10 دراهم ودرهم واحد ونصف درهم و20 سنتيما و10 سنتيمات.

في هذا الصدد، صدرت ضمن العدد الأخير من الجريدة الرسمية ثلاثة مراسيم حكومية. ويتعلق الأمر بالمرسوم رقم 2.23.1015 الصادر في الثالث من نونبر الجاري، الموافق بموجبه على مقرر لبنك المغرب بإصدار سلسلة من الأوراق البنكية من الفئات سالفة الذكر.

ووفق المرسوم ذاته، فإن الفكرة العامة لهذه الأوراق البنكية هي “تنمية المملكة المغربية تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس”، حيث إن فكرة الورقة من فئة 20 درهما تنهل من الثقافة والفن والشباب والرياضة، إذ تُبرز فن التراث المعماري والتطور السوسيوثقافي للمملكة. يتوسط وجهها صورة للملك محمد السادس وشعار المملكة بالإضافة إلى تفصيل هندسي مقتبس من الأبواب المغربية ومنظر تشكيلي لجامعة القرويين بمدينة فاس؛ فيما يتوسط ظهرها تجسيم للمسرح الكبير بالرباط ومتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر على خلفية لمنشأة رياضية، إضافة إلى منظر تشكيلي لمشبك ولقصبة آيت بن حدو.

أما الورقة من فئة 50 درهما، فقد أُصدرت لإبراز التنمية المستدامة بالمملكة من خلال الاستراتيجية الوطنية المتعلقة بالطاقات النظيفة وحماية الموارد الطبيعية لتنهل بذلك فكرتها من البيئة والطاقات المتجددة، حيث يظهر على وجه الورقة صورة للملك محمد السادس ورسم تشكيلي لشلالات أوزود وعلى ظهرها تجسيم فني لمحطة نور ولسد ويركان، إضافة إلى تجسيم لزهرة الزعفران ولمحطة تحلية مياه البحر بأكادير.

وتحضر الصحراء المغربية وإفريقيا من خلال الورقة من فئة 100 درهم التي تبرز التراث الثقافي لصحراء المملكة وتطورها الاجتماعي والاقتصادي وانفتاحها على القارة الإفريقية، حيث يظهر في وجهها بالإضافة إلى صورة الملك والأبواب المغربية تجسيم لأروقة مجسد الحسن الثاني؛ فيما خُط على ظهرها منظر تشكيلي لمدينة العيون والطريق السريع الداخلة- تيزنيت كرمز لتطور البنيات التحتية لجنوب المغرب، إضافة إلى احتفالات تقليدية لموسم طانطان.

واحتفاء بالتنمية الاقتصادية التي شهدها المغرب في عهد الملك محمد السادس والبنيات التحتية المتطورة التي شيدت في السنوات الأخيرة في العديد من مدن المملكة، طرح بنك المغرب ورقة من فئة 200 درهم تحمل على وجهها صورة للملك وتجسيم للجسر المعلق الذي يحمل اسم العاهل المغربي؛ فيما خُط على ظهر الورقة ذاتها منظر تشكيلي لبرج محمد السادس ومطار مراكش الدولي، إضافة إلى أشكال فنية ترمز إلى تطور الصناعة والرقمنة بالمغرب.

كما وافقت الحكومة، وفق المرسوم رقم 2.23.1016، على مقرر لبنك المغرب بإصدار قطع نقدية جديدة من فئات مختلفة، تحمل هي الأخرى بصمات المسار التنموي في المغرب وفي الأقاليم الجنوبية على وجه الخصوص إضافة إلى حضور بصمات ثقافية في تصميمها، إذ يحمل ظهر القطعة من فئة عشرة دراهم رسما تشكيليا لجسر محمد السادس والقطار فائق السرعة “البراق”؛ فيما يحمل ظهر القطعة عينها من فئة خمسة دراهم تجسيما للمآثر العمرانية لساحة المشور بمدينة العيون ولمدخل المدينة.

وفي ما يخص الخصائص الفنية للقطعة من فئة نصف درهم فيحمل ظهرها تجسيدا فنيا لتشبيك وسوار إضافة إلى زخرفة مغربية والقيمة الإسمية للقطعة؛ فيما يحمل ظهر القطعة من فئة 20 سنتيما رسما فنيا لألواح شمية ولتوربيدات ريحية، بينما يحضر المنتوج الفلاحي المغربي في القطعة من فئة 10 سنتيمات والتي اختير أن يُخط في ظهرها تجسيم فني لغصن الزيتون ومعصرة زيت.

وتخليدا للذكرة الخامسة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يتزامن مع الـ10 من شهر دجنبر المقبل، سيروج بنك المغرب لقطع نقدية من فئة 250 درهما، تتكون من مزيج من الفضة والنحاس بوزن 28,28 غراما، والتي سيحمل وجهها صورة للملك محمد السادس وسنة إصدارها بالتقويمين الهجري والميلادي؛ فيما سيخط على ظهرها التقييد التالي “الذكرى الخامسة والسبعون للإعلان العالمي لحقوق الإنسان”، والعدد 75 إضافة إلى عبارة حقوق الإنسان باللغتين العربية والإنجليزية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.