إسرائيل تمنح مستشار جلالة الملك أندريه أزولاي ميدالية الشرف الرئاسية

منح رئيس دولة إسرائيل، إسحاق هرتزوغ، يوم الأحد، ميدالية الشرف الرئاسية لمستشار جلالة الملك، أندريه أزولاي، المشهود له بالتزامه التاريخي من أجل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وحل الدولتين الذي تتضافر فيه كلمات السيادة والكرامة والعدالة بنفس الطريقة وبنفس المطالب بالنسبة لكلا الشعبين.

أبرز الحاصلين السابقين على ميدالية الشرف الرئاسية الإسرائيلية على الخصوص رؤساء الولايات المتحدة، جو بايدن، وبيل كلينتون، وباراك أوباما، إضافة إلى شخصيات بارزة أخرى، مثل الحائزين على جائزة نوبل للسلام، هنري كيسنجر، وإيلي فيزل.

وربما يظل التاريخ الأكثر أهمية ورمزية لالتزاماته هو سنة 1973 عندما أنشأ، بمعية أصدقائه المثقفين اليهود المغاربة والسفارديم، في باريس، حركة هوية وحوار، وهي منظمة يهودية رائدة أكدت في ميثاقها التأسيسي، على الضرورة القصوى لإعطاء الفرصة لحل الدولتين، إسرائيل وفلسطين.

وكمناضل أو كمسؤول، ظل أندري أزولاي، طوال حياته، يعمل ويمضي قدمًا، قويا بإنصات وتوجيهات ودعم جلالة الملك الراحل الحسن الثاني، وجلالة الملك محمد السادس، بصفتهما رئيسا لجنة القدس. وشكلت هذه المشاورة وهذا الاحترام وهذه “التوجيهات” حبل الوصل الذي تطورت وتعززت من خلاله التزامات أندريه أزولاي، الذي يجسد اليوم في العالم هوية مغربية غنية بتنوعها وحداثتها والأصالة النموذجية لمواطنتها المنفتحة على البشرية، التي تظل، في أماكن أخرى، عرضة للشك والانكفاء والرجعية المتقادمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.